Bad Request (Invalid Hostname)

قصر المطران

قصر المطران

img
حسب المعتقد الأرثوذكسي بنيت هذه الكنيسة حيث بشر الملاك جبرائيل السيدة مريم و هي تستسقي من العين بولادة السيد المسيح، ظل المكان ملكا للرهبان الفرنسيسكان الذين أقاموا عليه كنيسة لم تلبث أن تهدمت إلى أن منح الأمير ظاهر العمر، حاكم الجليل، فرمانا ببناء الكنيسة على أنقاض الكنيسة القديمة، و هي أشبه بقلعة مبنية على الطراز اليوناني. وقد شرع ببناءها عام 1750، طولها 23 مترا وعرضها عدا المغارة 14 مترا. أما المغارة فهي عبارة عن عقد أمامه عراق من الصخر بابه بسعة المغارة تنزل أليها سبع درجات و هي مقسومة ألي قسمين داخلي و خارجي بينهما قنطرة و الداخلي دكه يصعد أليها بدرجة. طول الخارجي سبعة أمتار و عرضه متران و جزء من جانبيه مبلط بالقيشاني القديم و الداخلي مربع بقدر عرض الخارجي ما عدا حنية المذبح و هي نحو متر مربع و عن شمال الداخل قبل صعوده إلى القسم الداخلي ثقب يستسقى منه ماء من قناة العين تحت ارض المغارة و الكنيسة
קידום אתרים | בניית אתר אינטרנט